Ads 468x60px

السبت، 20 نوفمبر، 2010

مادا فقد من وجد الله !!!



فعلا مادا فقد من وجد الله ومادا وجد من فقد الله.
ربما التجارب وخصوصا الفاشلة تعلم الإنسان التأمل و التدبر لمعرفة حقيقة الحياة وحقيقة الكون,مهما حاولنا التصنع و مهما حاولنا اختراق المؤلوف فنحن سنعجز ولن ننجح أبدا,ربما كلمة مستحيل لا توجد الا في عقل العاجز الدي لا يقوى على فعل أي شيء,ولكن لابد ان تضل هناك حدود لأحلامنا على مستطاع إمكانياتنا و إلا ستتحول تلك الأحلام إلى كوابيس تؤرقنا وتمص قوتنا,لأنها لم ولن تتحقق...
ما كل ما يتمناه المرء يدركه, وليث الحوائج تقضى بالتمني...ولكن ما يسعى إليه لابد من أن يتحقق يوما من أيام هدا الزمن.
العزيمة والارادة فقط من يحقق النجاح,ولكن أي نجاح؟؟؟
نجاح العمل,المشاريع والإستثمارات وكل ما هو مادي, الوصول الى السلطة, الجاه, الشهرة...
ولكن هل النجاح يعنى السعادة؟؟؟؟ لا وألف لا, يا ليتها كانت ما كان مشاهير الدنيا أقدموا على الانتحار و هم في أوج تألقهم.
فليس المضمون في قدر ما تملك أو حجم الشهرة التي وصلت إليها ولكن....
أن تتعلم معنى القناعة لأنها كنز لا يفنى والحمد لله على ما أعطانا..
رزقك عند خالقك فلا تخاف على رزقك فهو يجري وراءك كما يراودك أجلك.
أن تتعلم حقيقة الكون والحياة فلم تخلق إلا لتعبد الله وليس لغير دالك وأنت تعلم انك في يوم مفارق دنياك غير حامل معك سوى أعمالك التي سترمي بك للسعادة أو شقاء الأخروي الأبدي.
ألا تحزن على ما فتاك والله المعين.
ألا تحزن على مفارق مهما كان غال فكلنا للفراق لا محالا...
اطرد التشاؤم من تفكيرك فالأمل في الله باق,,,
أن تفكر بتمعن في كل العقبات التي تواجهها واعلم أن الحزن قرار وليس قدر.
التعليقات
3 التعليقات

3 التعليقات:

ابتسام يقول...

كلام صحيح
بارك الله فيك

سارة يقول...

كلام مقنع واسلوبك جيد بارك الله فيك

اميرة الامل يقول...

يشرفني مروركم
بارك الله فيكم

إرسال تعليق