Ads 468x60px

الثلاثاء، 8 مارس 2011

إليكِ أيتها المرأة أتحدث





لا أريد أن تفوتني المناسبة دون ترك بعض الكلمات هنا ولا شك أننا نعيش يوما يعتبر ذا قيمة خالدة حتى وإن كانت رمزية بحثة.
إليكِ أيتها المرأة أتحدث !!
-مسلمة أنت، كرمك الله وجعلك في مرتبة فريدة لم تتمتع بها نساء الكون، لست مجرد أداة تستعمل لقضاء أغراض الرجل ولست مجرد أداة دعاية لإنجاح المشاريع ولكنك لؤلؤة ليس من حق الجميع العبث بها، فتذكري اليوم قيمتك التي لا تحتاج يوما للتخليد.
-كائن أنتِ،جعل الله قوتك في ضعفك فلا تتظاهري بقوة لن تلزمك لتكوني سعيدة ولا تحاولي البحث عنها،واصرخي بأعلى صوتك في وجه كل من أراد تجريد أنوثتك رافضة ً تحويلك لكائن لا يشبه المرأة كثيراا.
-لا تتقمصي دورا ليس لكِ فلكِ دور ُ خلقت لأجله يحتاجكِ ،ليس هناك من يستطيع إتقانه غيركِ.
-أنتِ منبع الحنان الذي بدونه لا طعم للحياة يوجد، فالأجيال تربى على يدكِ والمجتمع يستقيم بكِ ووراء كل رجل عظيم امرأة (تذكروا أيها الرجال!!!).

وأخيرا، كل جزء من هذا الكون الفسيح خلق لحكمة وليس عبثا، فالشمس خلقت لتضيء الكون بالنهار و القمر ينوب عنها ليضيء  الجزء  المضلم من الأرض وهكذا هي الكائنات فلا تحاولوا زعزعة التوازن وتغيير المنطق الذي خلقت عليه الحياة.


وعليه أنا امرأة من حقي أن أعيش كما أريد وليس كما يريد الأخرون فأرجوا منهم ألا يتحدثوا باسمي!!

التعليقات
24 التعليقات

24 التعليقات:

لطيفة شكري يقول...

كذلك سأكون شكرًا لك أيتها الأميرة على هذه الكلمات المحفزة والتي تحث على التفكير بعمق.. فكما يقولون المرأة نصف المجتمع و هي التي تلد النصف الأخر ..
لك التحية أيتها الراقية :)

غير معرف يقول...

يارب..

أحب أن أقول لأمي شكراً وكأنها تكفي أو تلخص مهمتها النبيلة
والعظيمة..
لكن شكراً..
شكراً لاخواتي ، خالاتي، عماتي ، صديقاتي،
جاراتي هنا وهناك..
المدونات..
العيالات ..البنات الصغار ، شكراً لربي على نعمه
على أنه يضع في طريقي دائماً الناس الطيبة والجميلة..

والله يهديكن على أنفسكن حححح
ويهدي الرجال عليكن..

تعرفين معكازة مافي اللي يدخل الحساب..

شكراً لك ولكل النساء من نعرف ومن لانعرف..
وشكراً للرجال حتى هما باش مايتقلقوش.

مصطفى سيف يقول...

اختي الفاضلة
كرم الاسلام المرأة وجعل لها منزلة كبيرة وحقوق واضحة
والمرأة نصف المجتمع لها حقوق وعليها واجبات ودورها في المجتمع لا يقل عن الرجل بل دورها ربما اكبر فهي من تعد اجيالا قادمة بحسن تربيتهم
فهي كأم وزوجة فضلها اكبر كثيرا واهميتها اكبر من دور الرجل
تحياتي واشكرك

أبو حسام الدين يقول...

ابنة بلادي العزيز
هكذا أريد أن يكون فكرك... فقد قلت شيئا مهما هنا وفي سطور معدودة..
فالشمس لها وضيفة وللقمر كذلك..
ومن حقك أن تعيشي كما تريدين لا كما يريد الأخرون.. أحسنت أختي.
أما عن مالذين مازال يهينون المرأة فهو والله لا يستحق أن يصنف من جنس الرجال.
ويكفي أن أغلب ما أكتبه في مدونتي لكُنّ يا معشر النساء.
تحياتي.

مغربية يقول...

تصفيقة حارة لأنثى تتكلم بلسان أنثى

قوس قزح يقول...

سناء تصفق لأمل .. مممم
وماذا نفعل نحن ؟
أرى مؤامرة واضحة ...
مممم .. و انا أصفق لكما انتما الاثنتين ..قلتما ما نود أن نقوله .. لانكما أخواتنا و أمهاتنا و خالاتنا .. أنتما النصف الأحلى فى المجتمع.. مقال ممتاز يا أمل .. أعجبنى كثيرا
شكراً لك ..

(هيبو) يقول...

جميل جميل
للمرأة مكانة ،فقط يجب ان تحافظ عليها 'وما ينقصها تا خير ان شاء الله '

كنت هنا
سلام

أمال الصالحي يقول...

صدقت يا أميرة الأمل، فلسنا بحاجة ليوم في السنة يتذكرون فيه حقوقنا، ففي عقيدتنا ما يغنينا عن منظماتهم وجمعياتهم،
مكانة المرأة محفوظة في الكتاب والسنة، شاء من شاء وأبى من أبى

تحية إعجاب لك

أميرة الأمل يقول...

@@لطيفة شكري
شكرا لتواجدك هنا غاليتي
نعم هي نصف المجتمع إن صلحت صلح معها وان فسدت فسد هو كذلك
مودتي

@@غير معرف
وبدوري أقدم التحية لكل نساء العالم
فتقبلي أجمل التحيايا مني

أميرة الأمل يقول...

@@مصطفى سيف
الحمد لله على نعمة الاسلام
شكرا لتواجدك هنا ولمرورك الطيب أخي الكريم
تحياتي

@@أبو حسام الدين
كلمة طيبة من أبن بلادي الذي هو في مقام أخي ولي الشرف والاعتزاز
شكراا لك
تقديري واحترامي

أميرة الأمل يقول...

@@مغربية
وبدوري أصفق لك غاليتي
جميلة هي إطلالتك كالعادة
مدوتي

@@قوس قزح
يبدو أنك مصر على الصراع معنا ههه
وأنا أيضا أصفق لكل رجل شريف حر وأعلم أنك كذلك
تقبل تحياتي

أميرة الأمل يقول...

@@هيبو
كثيرات هن من يجعلن قيمتهن وإن لم يحافظن علينا لن ينتظرن من أحد القيام بذلك
شكرا لأنك هنا
سلامي

@@أمال الصالحي
لا زيادة لي على ما قلته
والمرأة التي تجدها تبحث عن ظلتها في الجمعيات والمنظمات تكون على جهل تام لمكانتها في الاسلام
مودتي غاليتي

محمد سامى يقول...

إليكِ أيتها المرأة أتحدث

يعنى هو انا مش اكتب تعليق بقى ولا ايه؟ هو مش فى ديمقراطية ليه ؟

طيب انا هاكتب التعليق بس بعد اذنكم طبعا

وجهة نظرى الشخصية :

حفظ الاسلام للمرأة جميع الحقوق والامتيازات لتعيش حياة كريمة تتسم بالهدوء والتعاون والحب والمودة الحرية والكثير والكثير التى تنادى بها المنظمات فى الوقت الحالى.
لكن اهتمام بعض الناس بالعادات والتقاليد التى لا تثمن ولا تغنى من جوع والابتعاد عن تعاليم الدين الحنيف هو ما جعل لهذه المنظمات دور فى المجتمع
مثال :
1- اب يجبر ابيته على الزواج غصب عنها " هذا محرم فى الدين "
2- بعض التقالبد التى تنادى بزواج الاقارب مع ان الابحاث العلمية الطبية تقول ان زواج الاقارب يودى الى بعض النتائج السيئة وبرضة غصب عنها

ايضا بحث المراة عن درو غير دورها او تبديل دورها والبحث عن شخصية جديد وتقمسها
مثال : خلقت المراة لتكون ضعيفة " ليس المقصود الضعف المراد به تسلط الرجل " فبحث عن القوة والشدة ليحل محل الضعف وانا اقول قوة المراة فى ضعفها لانها مصدر ومنبع الحنان

اخيرا اقول المرأة ان صلحت صلح المجتمع

اسف للاطالة

موجوع جميل جدا اميرة الامل مشكورة اختى

همس الحنين يقول...

صباح الورد اميرة الامل

سرني التعرف لمدونتك

موضوع راقي

سأكتب لكِ ماقلته للاخت الفاضلة مغربية

تبقى الاثى انثى والرجل رجل

وكما خلقها الله سبحانة وتعالى

مميزة ومختلفة يكفيها أنها تحمل طفلها

تسعة أشهر تلك المهمة التي خلقت لها يظنها البعض

تعب مضاعف لجسد المرأة بينما هو يزيدها جمالاً

فهي من تحمل بذرة حب في احشائها لتنمو وتكبر

وتخرج للدنيا ممزوجة بروحين معاً

لم يكن احتياج الانثى للرجل ذل لها

بل هو احساس انثوي تحتاجه في الحياة

لتشعر بأنوثتها وحتى الرجل لن يشعر برجولته

ان لم تحوي يديه جسد الانثى الرقيق

فكلاً منهما له دوره في الحياة

ودوره في حياة الاخر ..

دمتِ بسعادة

راق لي اكتشاف مدونتك الراقية بفكرك

تحياتي

أميرة الأمل يقول...

@@محمد سامي
هههههه
لا يا أخي مرحبا بك هنا
تعليقاتك تسرني وشرف لمدونتي المتواضعة
قد قلت الكثير هنا وأنا أتفق معك تماما
ولا أقصد مطلقا نبد تلك الجمعيات التي تحاول نصر المظلومين والتي تحاول تحقيق العدل المجتمعي ولكن فقط توجهات بعض المنظمات نحو تحقيق تلك المساواة المنشودة بين الجنسين والتي لا طائل منها، فالمرأة امرأة والرجل رجل.
لا يجب أن نخلط الأدوار فلن يكون إلا على حساب أنوثة المرأة
شكراا لتدخلك الطيب أخي
تحياتي لك


@@

أميرة الأمل يقول...

@@همس الحنين
مسائك فل وياسمين
للمرأة تركيبة خاصة،لذا دورها في الحياة يظل خاصا جدا على الكل احترامه، ومن أرادت تغييره فلا تحاول تطبيق قاعدتها على النساء جميعا.
سررت بك هنا
مودتي

fati يقول...

klam zwin .cha5ssyan 7ffazni bach nzid l9addam o ndir chi 7wayj kant mfarta fihom.chokran bzaf 3la had l2iltifata arra2i3a l had lka2in l7ay (li howa nissf lmojtama3) .ta7iyati

أيــــور يقول...

خدعوها بقولهم حسناء***والغواني يغرهن الثناء

اليوم الع للمرأة إنما هو وسلية من وسائل البغي، الغرض منها ممطالة هذه الأمة وإشغالها بسفاسف الأمور، فماذا حققت المرأة رغم حريتها؟ هل تبوأت المناصب العليا لأنها أهل لها؟ لا وربي ـ هناك استثناء طبعا ـ ولكن لسرعة مفعولها، فبصلاح المرأة تصلح الأسرة وبالتالي يصلح المجتمع وبفسادها يسقط عماد المجتمع، فتتكالب عليه الويلات من كل جانب...
اللهم سلم سلم

غير معرف يقول...

السلام عليكم
في كل الكتابات النسائية نجد أن المرأة مخاطبة من أجل الانعتاق من أسر الرجل الذي يعاملها كأنها ملك له يستعمله في إرضاء أغراضه الغريزية و الإقتصادية ،وكل هذا خطأ أراد المجتمع الغربي إحاءه للمرأة المسلمة التي كرمها الإسلام و وضعها في أعلى المراتب فيكفي قول النبي أمك ثم أمك ثم أمك و قوله رفقا بالقوارير،النساء لا تحتاج ليوم عالمي فكل أيامها هي تتويج لها على دورها في بناء لبنات المجتمع المسلم فصلاح المرأة صلاح للأمة .تخلصي أختي من عقدة الدونية فالنساء شقائق الرجال في كل الأمور .
سامي مباح النعيم

أميرة الأمل يقول...

@@ fati
الشكر كله لتواجدك هنا
سررت بك غاليتي

@@أيور
إذا ما بحثت المرأة الغربية عن أيام لتمجيدها فهذا حق لها ولكن المشكل في المرأة المسلمة،لست أدري تبحث عن حرية هي تملكها من الاصل وغالبا يكون عندها جهل بمكانتها في الإسلام.
أخي، عقول البشر متساوية وكما يمكن للرجل التفوق وبلوغ مراثب عالية في العلم،أيضا المرأة تستطيع ذلك ـ فمن الخطأ الاستخفاف بعقلها ـ وربما الواقع خير دليل ومن المغرب نتحدث!!!، فالتفوق الفكري ليس من اختصاص الرجل.
ولكن فقط كل ذلك لا يجب أن ينسيها مهمتها التي خلقت لأجلها
شكرا لك أخي
تحياتي

أميرة الأمل يقول...

@@ غير معرف
أهلا بك أخي سامي هنا ـ
كي نكون واقعيين الاسلام كرم المرأة حقا ولا خلاف على ذلك ولكن هل كل المسلمين هم مسلمين حقا، فمن يمد يده على امرأة بحكم تقاليد سي السيد أين هو من أخلاق الرسول عليه الصلاة والسلام؟!!
نحن ننسب كل أخفاقاتنا للغرب وننسى أن جلها من صنعنا نحن

فقط أخي لم أفهم معنى الجملة التي أتت في تعليقك
"..تخلصي أختي من عقدة الدونية فالنساء شقائق الرجال في كل الأمور"
أين تبدوا لك نضرتي الدونية للمرأة في كلامي؟؟؟؟

تحياتي لك
ومرة أخرة مرحبا بك هنا

غير معرف يقول...

السلام عليكم
يحرص المجتمع الغربي على أن يوحي أن المرأة قضية تحتاج إلى نقاش وتستدعي الانتصار لها أو الدفاع عنها فقد كترت الطنطنة في وسائل الإعلام المختلفة على هذا الوتر بأن المرأة في مجتمعاتنا تعاني ماتعاني وأنها مظلومةٌ وشق معطلٌ حتى أصبحت تعاني من عقدة إسمها الرجل هذا الأخير تحول من نصفها المكمل إلى عنصر يحسسها بالدونية . فاليوم العالمي للمرأة ماهو إلى تفريخ عما تحس به المرأة في عصرنا هذا من أنها كائن دراجة تانية و هذا أمر غير صحيح .
سامي مباح النعيم

الاحلام يقول...

هل المرأه التى وصى عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل وفاته والام الذى ذكرها فى احاديث كثيره تحتاج يوما كى نتذكرها نحن نتذكر النساء فى كل وقت انهم النصف الحلو كما يقولون
سعدت بوجودى هنا تقبلى تحياتى الاحـلام

أميرة الأمل يقول...

@@@سامي مباح النعيم
ودابا قلت المعقول !!
أتفق معك وتكلمت عن نقطة كنت أود التكلم عنها وهي جعل المرأة قضية وظاهرة تحتاج للنقاش والاستفسار، كأنها كائن من الفضاء وفعلا كل هذا التمجيد آت من كون المرأة او بعض النساء يحسن بالدونية وهذا ما جاء الاسلام بنقيده.
تحياتي

@@@الاحلام
يا سلام على أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم
لو كان قدوة ومثال في حياة كل رجل لتغير الكثير بدون أدنى شك.
سعدت بك هنا
شكرا لمرورك الطيب
مودتي

إرسال تعليق