Ads 468x60px

الثلاثاء، 14 فبراير 2012

في الحب !




هو أسمى المشاعر وأجملها، معه تبتسم قلوبنا للحياة وتتحد الفصول في فصل ربيع لا تكف فيه العصافير عن التغريد و لا تعرف فيه الزهور طريقا للذبول، معه نعيش الحاضر كما ينبغي و نتطلع لمستقبل سعيد مادمنا نعيش ونحيا وقلوبنا تنبض بالحب.
بعيدا عن عيد الحب وبغض النظر عن تاريخه وأصله فنحن لا ننتظر يوما في السنة لنعبر لمن نحبهم أننا نحبهم ولمن نحترمهم ونقدرهم أننا كذلك، نحن ولدنا بالحب وعشنا ونعيش بالحب، فهو رصيدنا في الحياة و سلاحنا لنواجه الصعاب، الحب عندنا ليس فقط ما يجمع المرأة والرجل، فهو أسمى وأشمل وأوسع، إنه حب الخالق والصلة مع الله، إنه حب الإسلام الذي به تستقيم حياتنا وتسعد أيامنا وحب القدوة الذي علمنا معنى الحب فلا يؤمن أحد حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه، هو حب ولد معنا بالفطرة، حب لأب وأم أفنيا عمرهما لأجل رؤية السعادة تغمر عيوننا، حب الإخوة فهم سندنا في الحياة وحب أشخاص قد لا تربطنا بهم رابطة دم لكن عقولنا أبت إلا أن تحترمهم وقلوبنا نبضت بحبهم هم أصدقائنا فكيف هي الحياة دون صديق صدوق تأتمنه على سرك وتبوح له بتفاصيل حياتك..
هو الحب حين يجمع زوجين برباط روحي فيوحد روحيهما في روح واحدة ولا تستقيم الحياة مع أحدهما دون الآخر، حين تكون روحك تسكن الآخر وروحه تسكنك، ما يربطك به أكبر بكثير من عقد ورقي مكتوب، إنه الحب..

وفي زمن اختلطت فيه المفاهيم وتغيرت فيه القيم ومعه تشوه معنى الحب وأصبح مجرد قناع يلبسه الناس ليصلوا لأغراضهم بعيدا عن معانيه السامية المتجردة من كل معادلات المنطق والحسابات الرياضية، تشوه فشوه القلوب وأفقدها بريقها وأصبحت مجرد عضو كباقي الأعضاء.
هكذا أصبحت الأم تضع جنينها في ممرات الطرقات ويغتصب الأب بناته ويقتل الإخوة بعضهم البعض ويزني الرجل بالنساء باسم الحب..
حين أصبحت الفتاة تخون خالقها أولا ونفسها ثانيا وتزني بمعاني لا تمت للحب بصلة، فكي نحب الآخر لابد أن نحب أنفسنا، وكي نحبها علينا أن نحترمها وفاقد الشيء لا يعطيه، ولا إشكال في مشاعرنا فنحن لا نملك جهاز تحكم في نبضات قلوبنا ولكن علينا أن نوجهها في المنحى الصحيح، كي تنمو لتسعدنا لا لتذمرنا، إن لم نقنن تلك المشاعر وتركناها تسبح في اتجاهات عشوائية ستدمر الحب بأعماقنا وتنجس نفوسنا وتفقدها طهارتها ونقائها وما هذا بحب، فالحب إن لم يسعدنا فلما نقبل به ليتعسنا..

وإن كان الغرب يحتفي بعيد للحب بمفاهيم باهته لا تمت لثقافتنا بصلة فالحب عندنا أعظم وأروع وأرقى.


التعليقات
18 التعليقات

18 التعليقات:

ريبال بيهس يقول...

مساء الورد آمال

الحب في زمننا أقتصر فقط على علاقة بين رجل وامرأة ودائماً أقول نحن في بيئة نفتقد فيها لكلمة حب داخل الأسرة بشكل خاص وداخل مجتمع بشكل عام ولو أخذنا قدوة صريحة من سيد ابن ادم لوجدناه يقبل بناته في بينهن وهذا دلالة حب مفقود في زمننا هذا ...
اما عيد الحب فكلامك صحيح لا نحتفل به في يوم واحد ولكن لا ضير أن يكون هنام يوم استثنائي يحتفل به الجميع بكلمة حب ...

مقال جميل ورائع

تحياتي وإحترامي

m.hallawa يقول...

مساء الخير
الحب أسما معاني الحياة !!
دومتي بخير
تحياتي

أم هريرة.. lolocat يقول...

السلام عليكم

للاسف ابتعادنا عن تعاليم الاسلام جعلنا دائما نبحث عن الخير فى غير موضوعه
الاسلام دين المحبة والرقة والتراحم وامرنا بهذا كله طوال العام لكن الانسان دائما يبحث عن الشىء الممنوع ويصوره كما يحلو له

جزاك الله خيرا اختى على الكلام الطيب بارك الله فيك

تحياتى لك وتقديرى

أبو حسام الدين يقول...

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّـهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّـهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ)
(وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِّلَّـهِ )
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ! لا تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ حَتَّى تُؤْمِنُوا ، وَلا تُؤْمِنُوا حَتَّى تَحَابُّوا ، أَوَلا أَدُلُّكُمْ عَلَى شَيْءٍ إِذَا فَعَلْتُمُوهُ تَحَابَبْتُمْ أَفْشُوا السَّلامَ بَيْنَكُمْ "
ربما الحب يقبل الشمولية من حب الله والرسول وحب الأهل والأقارب، وحب الإخواة في المجتمع، ليس العشق هو الحب ونقفل القوس.
موضوعك جاء في ميعاده أختي أمال.
جزاك الله خيرا.

مصطفى سيف الدين يقول...

الحب اشمل و اعم من ان يختصر بين الرجل و المرأة
بوست هايل
جزاكي الله خيرا

faroukfahmy58 يقول...

أمال
كويس ان عيد الحب ظهرك بعد غياب طويل
لا تغيبى عنا كثيرا فان وجودك معنا هو اغلى عيد حب

goulha يقول...

بوركت على هذا الطرح القيم
الحب عندنا أسمى وأغلى وأرقى وأبهى وأحلى مما يظنون ومما يروجون
تحيتي ومودتي

عبد الخالق يقول...

ما أجمل اوتار لحنك أستاذتي و هي تشق ضباب تشويه طال جسد الحب وأهانه، لتنسج لنا وهج يحق ان يكون اشعاع حب ويحمل من الامل ما يستحق الحياة... ادام صفوة الحب في قلوبكم رائدة، ودمتم ودمنا في ظل حب الله الواحد نرتوي برضاه...

تحيتي و تقديري :)

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا آمال
الحب وجود ولكي نشعر بوجودنا نحب كل ماحولنا أبتداء بعائلتنا ووطننا ومجتمعنا ..الحب إحساس يصاحبنا منذ بداية خلقنا في الحياة الى أن نغادرها "
؛؛
؛
رائعة ياآمال وطرح راقي
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

علاء الدين يقول...

زمننا هذا اختلطت فيه المفاهيم كما تفضلتي، فالحب بالنسبة لنا أسمى من حب الفالنتاينز !

سفيرة المحبه يقول...

الحب كل الايام وليس يوم واحد نحتفل به وبعده يذهب كل شيء مجرى الرياح

نحن من يعلم الحب وليس انتم
فلا فالنتين ولا غيره يعلمونا كيف نحب
رائع ما طرحتيه يا امال

واصلي أخيتي

كنت هنا ^^

بندر الاسمري يقول...

غلبت الماديات وعصر السرعة المعاني الحقيقية والجميلة للحب ..

ولا زيادة على كلامك ..

لك تحياتي ..

نور يقول...

مساء الخيرات

صدقت أمال ، الحب أسمى وأعمّ وأشمل ان نضع له أرض وسقف وجدران ونعلن له يوماً واحداً

أشكر لك موضوعاتك القيّمة
محبتي

الاحلام يقول...

يالها من كلمة تهتز لها كل القلوب وتعجز امامه جميع الكلمات وهى كلمة الحب فهى من تجعل الدنيا جميله وتجعل النفس سعيده وتجعل الانسان رائع نتمنى ان يجعل الله سبحانه وتعالى ايامنا كلها عيد حب لنسعد بحياتنا وايامنا تمنياتى لكى بالسعاده
تحياتى ابوداود

مغربية يقول...

للأسف
تلك الكلمة الجميلة
وذلك المعنى السامي
تشوه في نظرنا
وحياة بدون حب
هي فقط مجرد حياة
بدون معنى أو نكهة

عـمـــاد يقول...

السّـلامُ عليـكُـم..

ؤُأيّـد هذا الطرح تمام التأييد..

و قد قُلت و لازلتُ أقول.. أنّ المُسلم الصالح و المُؤمن الحق.. و الشريك الصادق.. ذكراً كان أو أنثى.. هُوَ الذي يعيش الحُب الصادق و الحقيقي بحذافيره.. كُل يوم..؟ لا أن يخصه بيوم واحد منَ السنة..؟؟ لـتكُون كُل أيامه "عيدُ حُب" لكن معَ شريكه في الحلال و فيما أباحَ و سنّ الله.. و في اعتقادي ان ذلك ليسَ بالمُستحيل.. و لا بالصعب.. و المُهم أن تتوفّر الرُؤية و الرّغبة و الإرادَة المُشتركة بينَ الطرفين و الشريكَين.. و أن يعيشا (شهر عسَل أبدي) و ما ذلك على الله بعزيـز..


--------------

لا كما هوَ سائدٌ و رائج في واقعنا الأليم للأسف.. من مظاهر العلاقات بين الجنسَين.. على تعدُد أشكالها و أنواعهـا...؟؟ و حدّث ولا حرج..!

جزاكُم الله خيراً..

دُمتـُم في رعاية الله.

المهاجر المتمرد يقول...

º_º

غير معرف يقول...

الان التاريخ ٢٠١٤ مضت تقريبا ثلاث سنوات . ما الحب ان لم يكن ايه . حاله من الله يمن بها على من يشاء من عباده . ما الحب ان لم يكن حيل بقلب سليم . للجميع وللكل . هو علامه وريحه من الجنه . هديه معطاه الانسان بالفطره فالافئده كالسمع والابصار هبه . ولكن من اهل الجنه يحدثون عن نعمة الله ؟؟؟ انهم حتى يدخلوها وحتى يفزع الشيطان عن قلوبهم ، وحتى ذاك الحب عندي سيظل أيه ومعجزه فان احسسته او قابلته ابكي وافزع واخاف واخجل ، لانه هكذا صارت الامور . البحر ايه والشمس ايه والليل ايه والقلب ايه ولكن من يرى الايه الا وقت قليل ومن يذكر الحب الا هنا وهناك . اذا فقدنا الله ونسيناه وقصرنا فيه ولم نصدق معه فما قيمة الحب . انا يا رب احبك ولكن قلبي سجين ومنجاتي بيدك ويدك وضعت منجاتي بيدي ، لانك احببتني واردتني ان اكون فارس . او فارسه ..... يا لحظ فرسي يا رب . فاني بعينيك والحب يأتي ولو بعد حين . اولم يمر ٣ سنين.وانا هنا ❤‎:)‎

إرسال تعليق